تصريح خطير جدااااا من عمر عفيفى عن مرسى

عمر عفيفي زاعما: الخلايا «السرطانية» تنشط في جمجمة مرسي

الخميس 2012/10/18 10:20 م
 عمر عفيفي 



كتب - أحمد عبد المجيد:
زعم عقيد الشرطة المتقاعد والهارب إلى الولايات المتحدة عمر عفيفي بأن معلومات خطيرة وردت إليه عن الحالة الصحية للرئيس محمد مرسي تفيد بأن هناك مجموعة من الخلايا السرطانية تنشط في جمجمة الرئيس محمد مرسي، وأن أمريكا وإسرائيل يبحثون عن بديل لمرسي.

وقال عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك): أكد لنا مصدر طبي مطلع أن الخلايا السرطانية عاودت النشاط في جمجمة مرسي في الجدار المبطن للمخ، وانه سيخضع خلال فترة قصيرة لا تتجاوز ٣ شهور علي الأكثر لعلاج كيماوي متدرج وأيضا علاج إشعاعي، ومن المرجح أن يتم ذلك في انجلترا خلال فترات إقامة متقطعة وربما تكون سرية.

كما يشتبه أن يكون النشاط السرطاني وصل للغدد الليمفاوية ومن المحتمل أن تستجيب الخلايا للعلاج الإشعاعي والكيماوي وإلا سيتم التدخل الجراحي والذي يتطلب بقاء مرسي بالمستشفي لمدة شهرين بعد إجراء العملية للمرة الثالثة وفي نفس المكان تقريبا ، وأكد أن مرسي أجرى فحوصات طبية وتحاليل خلال مدة إقامته في بلجيكا وظهرت نتائجها من فترة.

ويعتقد المصدر الطبي أن التدخل الجراحي ربما يؤثر تأثير شديد علي قدرة مرسي علي التركيز لفترات طويلة وعلي الذاكرة والتناسق العصبي العضلي.

ومن المرجح أن الإدارة الأمريكية قد وصلتها تلك النتائج ومن المحتمل أنها تبحث عن شخص مطيع متعاون من داخل الجماعة ولكن من المستبعد أن يكون الشاطر أو الكتاتني أو البلتاجي ، وهذا ما يشكل مصدر قلق شديد عن الشخص الذي سيحل محله في الوفاء بالتعهدات لأمريكا وإسرائيل، وأهمها عدم المساس باتفاقيات كامب ديفيد والتسهيلات التجارية والعسكرية لأمريكا ومحاولة تقليل الصدام بين أهل غزة وإسرائيل ، والوقوف في وجه إيران وسوريا وحزب الله، وهي الوعود التي أخذتها الإدارة الأمريكية علي الجماعة ومرسي والشاطر.

ومن المرجح البحث عن قيادة شابه من الإخوان ليحل محل مرسي في حالة وفاته في العملية أو إصابته بأعراض ظاهره مثل شلل في الوجه أو الأطراف لا قدر الله.

ورفض المصدر رفضا تاما الإعلان عن اسمه أو الإدلاء بتصريح شخصي، نظرا لميثاق الشرف الطبي بعدم الإعلان عن حالة المريض، ولكنه يكن كل الوفاء لوطنه الأصلي مصر الذي هاجر منها منذ ٣٥ عاما ويتمني أن يراها في أحسن حال وان تجتاز محنتها، ويذكر أن بعض الصحف الألمانية لمحت عن عودة السرطان لمرسي دون تصريح مباشر.

وأنهى عفيفي موجها الشكر لهذا الطبيب المصري الأصل قائلا:"ونتقدم بالشكر للبروفيسور المصري الأصيل ونحترم رغبته ونتمنى أن نلقاه قريبا في وطنه الغالي مصر وندعو لمرسي وكل المرضي بالشفاء وان اختلفنا معه سياسيا فهو رب لأسرة وأطفال يحتاجون له ولرعايته لهم ونتمنى الشفاء لكل مريض"

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق