شاهد ماذا قال معهد اسرائيلى عن الرئيس مرسى

معهد اسرائيلي : " مرسي " يحلم بامتلاك الرؤوس النووية 
9/16/2012 10:18 PM

زعمت دراسة جديدة لمعهد "بيجين ـ السادات" للدراسات السياسية والاستراتيجية الإسرائيلي، بأن الرئيس محمد مرسي لديه طموح نووي "مخيف" من الممكن أن يهدد إسرائيل، بحسب الدراسة.
قالت الدراسة، التي أعدها البروفيسور شاؤول شاي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة بر إيلان، إن الرئيس مرسي يرغب في إنشاء برنامج نووي سلمي، إلا أن ذلك البرنامج من الممكن أن يتطور ويصل إلى أن يكون برنامجًا عسكريًا في المستقبل.
وأضافت أن مرسي لا يمتلك الآن الإمكانيات اللازمة لبناء منظومة نووية متطورة لمصر، خصوصا في ظل الأزمات الاقتصادية التي تعيشها مصر، إلا أن ما أقلق إسرائيل ما تردد من أنباء عن نية الرئيس المصري استيراد محطة للطاقة النووية، بالإضافة إلى خبرات نووية من الصين، وهو ما اتفق عليه أثناء زيارته الأخيرة إلى العاصمة الصينية بكين، على حد زعمها.
وقالت إن مرسي يرغب في الظهور في صورة الرئيس الذي لا يقل طموحه عن مبارك، خصوصًا أن الأخير اتخذ خطوات فعليه لإقامة تلك المفاعلات، وأعلن عن منطقة الضبعة لبنائها، الأمر الذي سيدفع مرسي إلى المبادرة باتخاذ خطوات مماثلة لهذه الخطوة بالمستقبل.
ورأت أنه إذا كانت مصر جادة لاتخاذ قرار بتطوير أسلحة نووية، فإن ذلك لا يبدأ من الصفر، ذلك أنها تملك مجموعة من العلماء من ذوي الخبرة بمجال الفيزياء والكيمياء والمهندسين، وعدد من الجامعات قادرة على تدريب جيل جديد من العلماء النوويين.
وحذرت من هؤلاء العلماء، خصوصًا أن عددًا كبيرًا من هؤلاء الخبراء أو المهندسين من "أتباع جماعة الإخوان المسلمين"، ولديهم إيمان سياسي وعقائدي بحق مصر في امتلاك السلاح النووي، تمامًا مثل إسرائيل.
وأنشئ المركز بعد التوقيع على معاهدة السلام، ويتبع جامعة برايلين، أحد أهم الجامعات الإسرائيلية، ويضم فى صفوفه عددا من خيرة الأكاديميين الإسرائليين، ويحاضر به بصورة منتظمة، عددا من كبار القادة العسكريين فى الجيش والمخابرات الإسرائيلية.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق